fbpx
  • داود - رجلُ شغف ومصير-0

داود – رجل شغف ومصير

0 reviews
0 out of 5

$12.00

Only 9 left in stock

- +

سوف تُذكر دائمًا من أجل تدخُّلٍ جريءٍ فريد لدى مَلِك خطير. البطل الذهبيُّ الذي شعَّ نورُہ من خلال العيوب.
كان من عدَّة نواحٍ رجُلاً استثنائيًّا جدًّا: ألمعيًّا، وسيمًا، شاعرًا موهوبًا فذًّا، موسيقيًّا، مُحارِبًا، حاكمًا. إنَّه داوُد الذي تمتَّع بجاذبيَّة آسِرة مُنقطِعة النظير بين شخصيَّات الكتاب المقدَّس قبلَه، وقد ألهم شعبه وارتقى بأُمَّته إلى قِمَّةِ قوَّةٍ ومجد. إلاَّ أنَّه من نواحٍ أخرى كان رجُلاً عاديًّا للغاية: غالِبًا ما وقع في قبضة الشَّغف الفتَّاك، وزعزعه الاضطرابُ العائليُّ والمأساةُ الشخصيَّة، وحفزَته النَّفعيَّةُ السياسيَّة. فكيف أصبح هذا الرَّجُل البشريُّ جدًّا بَطَلَ الأُمَّة الخالد؟ ولماذا يوصف هذا الشخص بعينه في الكتاب المقدَّس بكونه «رجُلاً حسب قلب الله»؟
كما يُبيِّن تشارلز سويندول في هذا الكتاب الآسِر، تُقدِّم حياةُ داود رجاءً لنا أجمعين. فهي تُرينا كيف أنَّ التقوى والوَرَع لا يعنيان الكمال، وأنَّ الله يحبُّنا رغم ضَعَفاتنا، وفي وسعه أن يعمل أُمورًا عظيمة بواسطة رجالٍ ونساء حياتُهم مُكرَّسة له كلِّيًا. إنَّ سويندول لا يُموِّہ حياة داود: فقد ارتكب داود أخطاءً كبيرة، وكابدَ ضيقاتٍ مُدمِّرة، إلاَّ أنَّه أثبت أمانته نحو إلَهِه وأبدى محبَّته له مرارًا على مدى حياةٍ استثنائيَّة تُخلِّفُ لنا تَرِكةَ إيمانٍ خالدة. «داوُد» هو الكتاب الثاني في سلسلة تضمُّ عدَّة كتب وتستكشف سِيَرَ شخصيّاتٍ عظيمةً من الكتاب المقدَّس مُتقصِّصةً الصفاتِ التي جعلتها عظيمة. فإنَّ سويندول يبتغي أن يُبيِّن لنا أنَّ هؤلاء الرجال والنِّساء العُظماء لم يكونوا عُظماء في ذواتهم ومن تِلقاء أنفُسِهم… إذ كان مُعظَمُهم بالحقيقة متواضعين وعاديِّين مثلك ومثلي. لقد أصبحوا عُظماء لما وضعوا أنفسهم تحت تصرُّف الربِّ، سامحين له أن يُنشئ في دواخلهم مزايا الخُلُق الفاضل: الاتِّضاع والطهارة والأصالة والصِّدق والاستقامة. فأن نعيش حياةً يعتبرها الله «عظيمة» أو «رائعة» أمرٌ في مُتناوَل كلِّ مَن يخضع له حقًّا.

Need help?
[]